وأذا مرضت فهو يشفين
اهلا بك زائرنا الكريم
كي تتمكن من قراءة كل المواضيع ووضع الردود يرجى منك تشرفينا عضوا مرحبا به في منتدانا والتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» علاج تصلب الشرايين والجلطات القلبيه والدماغيه بعون الله تعالى
الإثنين مارس 16, 2015 7:49 pm من طرف خالد براهمه

» علاج السرطان بالأعشاب خلال اربعة اسابيع
الإثنين مارس 16, 2015 7:35 pm من طرف خالد براهمه

» الفستق مقوى جنسي نسبة 51%
الخميس نوفمبر 28, 2013 7:37 pm من طرف خالد براهمه

» اسماء الأعشاب
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:35 am من طرف حسين العنوز

» آيات الشفاء في القرآن
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:30 am من طرف حسين العنوز

» اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:29 am من طرف حسين العنوز

» رقية للعقـم والإســـقاط
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:28 am من طرف حسين العنوز

» مرضى السكري
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

» اظفـــــــار،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

التبادل الاعلاني
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر


الليمــون Lemon

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الليمــون Lemon

مُساهمة من طرف خالد براهمه في السبت أكتوبر 30, 2010 12:07 am

الليمــون
Lemon
نبات الليمون نبات شجري معمر يعرفعلمياً باسم Citrus limon ويعتبرالليمون من أهم النباتات للاستعمال المنزلي سواء كغذاء أو كدواء ويعتبر الأسبانيونأكثر الأجناس استخداماً لليمون وتشير مؤلفاتهم إلى ذلك حيث لا يوجد مرجع طبيخالياً من الحديث عن الليمون.
وموطن الليمون الأصلي كان في الهندوقد عرفت شجرة الليمون أول ما عرفت في أوروبا في القرن الثاني بعدوفاة المسيح. وتزرع الآن في معظم بلاد العالم. الجزء المستعمل من نبات الليمون هيالثمار والتي تجمع في فصل الشتاء وذلك عندما يكون فيتامين ج في قمته.
تحتوي ثمار الليمون على زيت طياربنسبة 2.5% والذي يوجد في الغلاف الثمري للثمرة ويشكل مركبالليمونين 70% من محتوى الزيت الطيار. ومن المركبات الهامة في الزيت الطيارالفاتيربينين والفاباينين وبيتاباينين وسترال. كما تحتوي الثمرة على كومارينانوبايوفلافونيدات وفيتامينات ج وأ ومجموعة فيتامين ب بالإضافة إلى مواد هلامية وسكاكر.
أما استعمالات الليمون فهي مطهر ومضادللروماتزم ومقشع أي طارد للبلغم ويعتبر فيتامين ج مرققاًللمخاط ومذيباً له حيث يخرجه من الشعب الهوائية من الرئة ولذلك يعتبر الليمون من أفضلالمواد للجهاز التنفسي. كما يعمل الليمون كمضاد للبكتريا وطارد لسموم الجسم ومخفضللحمى. كما يفيد الكبد والمعدة والأمعاء. كما يقوي جدران الأوعية الدموية وعليهفإنه يمنع نزف اللثة ويفيد في اضطراب الدورة الدموية.
كما يعتبر عصير الليمون مفيداً لعلاجالانفلونزا والبرد وأمراض الصدر ومقوياً جيداً للكبد والبنكرياسويحسن الشهية ويساعد على الهضم. كما يمكن استعمال عصير الليمون غرغرة لعلاجالتهابات اللثة ونخر الأسنان وضد التهابات الحنجرة.
وعُرف الليمون منذ القدم بتأثيراته العلاجية والجمالية ، بلتأثيراته النفسية أيضا .. فبمجرد أن تشم رائحته ترتفع المعنويات وينشرح الصدر ،ويؤكد ذلك خبراء العلاج بروائح النباتات العطرية .. ولا يقتصر دور الليمون فقط علىجعل الروح المعنوية أفضل ، فهو يؤدي دور المادة المقوية للبشرة والمغذية لهاوإستخدامه يؤدي إلى إنكماش المسامات الواسعة .

و يستخدم الليمون لإزالة البقع من البشرة ، وهو غني بفيتامين (C ) .. ومضاد للتجاعيد ، ويُستخدم مباشرةعلى البشرة ، وللحصول على النعومة والجمال يفضل التدليك بزيت الزيتون وعصارةالليمون وترك البشرة لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات ، والليمون مفيد في إذابة الخلاياالميتة للبشرة ، كما يمنحها نعومة فائقة ويجعلها أكثر تألقا ويمكن إستخدامه لعلاجالثآليل والشامات .

. والليمون علاج يذيب الدهون في الردفين والساقين ، فلليمونقدرة رائعة على تشكيل خط دفاع آخر لحماية الجمال من كابوس تراكم الدهون ، فالليمونعلاج جيد لتخليص البشرة من السموم ، فهو يحمي البشرة وينشط الكليتين لتتخلص منإنحباس السوائل في الجسم وتراكم الدهون .


والليمون هو أفضل معالج للشعر .. فعصيره يذيب الدهون وينظمالغدد المفرزة للدهون ، وهو يعد المادة المثالية التي تدخل في تركيب الشامبو لعلاجتزييت الشعر ، ولكن الخبراء ينصحون بإختيار الشامبو الذي يحتوي على الليمونالحقيقي ، وتجنب الشامبو الذي تفوح رائحته بالليمون فقط .

عصير الليمون ينظف الكلى ويزيل الحصى
إذا كنت تعاني من حصى الكلى, ينصحك الباحثون في كليةالطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا فيالعاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليمون ، وأوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطرة وخاصةإذا كنت تعاني من حصىالكلى, ينصحك الباحثون في كلية الطببجامعة يوجياكارتا جاه مادا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليمون.


وأوضح الأطباء أن حصى الكلى هيمشكلة خطرة وخاصة عند الرجال, حيثيعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي, مشيرين إلى أن 80% من حصى الكلى تنتجعن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب (ستريت) في البول الناجم عن خللفي عمليات الأيض في الجسم يؤدي إلى ضعف امتصاصه. ونوه الباحثون إلى أن الجراحةلإزالة الحصى أو باستخدام الليزر لتفتيتها إلى حصيات صغيرة الحجم تخرج معالبول, لا تضمن الشفاء التام 100%, كما أن الانتكاسة قد تسوء وتقود إلى القصور الكلويالذي لا يوجد له علاج شاف حتى الآن عدا عملية زراعة كلى جديدة, لذلك فإن التغلبعلى هذه الحالة في مراحلها المبكرة يمثل العلاج الفعال من المرض.

وأكد هؤلاء أن بالإمكان التخلص من حصى الكلى في بداية تشكلها بتناول كبسولتين من مركب (بوتاسيومستريت) يوميا إلا أن ثمنها الباهظ لا يمكن الكثيرين من تعاطيها, أما شرب عصيرالليم, وهو ضرب من الليمون الحامض يعرف باسمه العلمي (ستراس أورانتيفوليا), بانتظام يمثلطريقة بسيطة وسهلة وغير مكلفة لزيادة محتوى الستريت الذي يمنع تشكل بلوراتالكالسيوم وتحولها إلى حصى الكلى في البول, نظرا لغناه بعنصري البوتاسيوم والستريت.وتعتبر ثمار الليم الأغنى بين الأنواع الأخرى من الحمضيات من حيث محتواها من مادة(ستريت), إذ يحتوي عصير كيلوغرام واحد منها على 55.6 غراما, بينما يحتوي الليمون مثلاعلى 48.6 غراما لكل كيلوغرام, والبرتقال 39.6 غراما للكيلو الواحد, في حين يأتيالمندرين أو اليوسفي في آخر القائمة لاحتوائه على 5.4 غرامات فقط للكيلو. ويصنع العصيربعصر ثمرتين من الليم متوسطتي الحجم وخلطهما مع كأسين من الماء, وتكفي هذهالكمية من العصير لسبعة عشر مريضا, حيث يعطى كل مريض مقدار ملعقتين منه يوميا بعد وجبةالعشاء لمدة عشرة أيام.

وأثبتت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليم يزيد درجةالحموضة ومحتوى الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم,إذ تساعد الزيادة في نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم في منع تبلوره وتنشيط طرحهفي البول, كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال في منع عودة حصى الكلى من جديد,ولا يسبب أي آثار جانبية حتى عند المصابين بمشكلات واضطرابات هضمية. وينصحالأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى عادة بشرب لترين من الماء على الأقل وتجنب الأطعمةالمالحة والسبانخ والمشروبات الغازية والقهوة.


وكذلك لجميع أجزاء النباتات الصفراء، سواء كانت ثمارًاكالسفرجل والليمون أو أزهارًا لها خواص علاجية مميزة كونها مدرة للبول كخاصيةأساسية.

وأثبتت الدراسات مؤخرا أن لهذه المواد الصفراء خواص مضادات التأكسد، أي تمنع تأكسدالخلايا وتعيد بناء خلايا جديدة، وهذه الصفة تستخدم اليوم في العلاج والوقاية فيالعديد من الأمراض مثل أمراض الذاكرة، والدوالي، والبواسير، وهناك أبحاث متقدمةجدا تفيد بمدى أهمية تلك المواد للوقاية والحد من نشاط الخلايا السرطانية.
avatar
خالد براهمه
Admin

عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 13/09/2010
العمر : 61

http://doctor-khalid.almountadaalarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى