وأذا مرضت فهو يشفين
اهلا بك زائرنا الكريم
كي تتمكن من قراءة كل المواضيع ووضع الردود يرجى منك تشرفينا عضوا مرحبا به في منتدانا والتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» علاج تصلب الشرايين والجلطات القلبيه والدماغيه بعون الله تعالى
الإثنين مارس 16, 2015 7:49 pm من طرف خالد براهمه

» علاج السرطان بالأعشاب خلال اربعة اسابيع
الإثنين مارس 16, 2015 7:35 pm من طرف خالد براهمه

» الفستق مقوى جنسي نسبة 51%
الخميس نوفمبر 28, 2013 7:37 pm من طرف خالد براهمه

» اسماء الأعشاب
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:35 am من طرف حسين العنوز

» آيات الشفاء في القرآن
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:30 am من طرف حسين العنوز

» اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:29 am من طرف حسين العنوز

» رقية للعقـم والإســـقاط
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:28 am من طرف حسين العنوز

» مرضى السكري
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

» اظفـــــــار،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

التبادل الاعلاني
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر


العـنـب،،،،،،،،،،،،،،،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العـنـب،،،،،،،،،،،،،،،،،

مُساهمة من طرف خالد براهمه في السبت أكتوبر 30, 2010 1:23 am

العـنـب

العنب هو ثمر شجر الكرءم وشجرة الكرمعبارة عن نبتة متسلقة معمرة ذات سيقان منتصبة زاحفة وحوالقوأوراق كفِّية الشكل وعناقيد من الأزهار الصغيرة الخضراء اللون تتحول إلى عناقيد من الثمروالمعروف بالعنب والتي يتفاوت لونها بين الأخضر والأصفر والعنابي والبنفسجي والأسود، كمايتفاوت شكلها فمنها الحبات الطويلة والحبات الصغيرة بدون بذروالحبات الكبيرة المدورة.
يُعرف العنب علمياً باسم Vitis Vineferaمن الفصيلة العنبية Vitaceae.
الأجزاء المستعملة من النبات: الثماروالأوراق والعصارة والبذور.
الموطن الأصلي للعنب: يُقال إن أصلشجر العنب من آسيا وادخله الفينقيون إلى جزر الأرخبيل وجزراليونان وصقلية وايطاليا ومرسيليا ومصر والشام، وعُرفت أنواععديدة للعنب منذ عهد نوح عليه السلام.

المحتويات الكيمائية للعنب:
تحتوي شجرة العنب بشكل عام علىفلافوفيدات وحمض العفص وحمض الطرطريك والأينوسيتول والكاردتيناتوالسكولين والسكريات. ويحتوي الثمر على الطرطريك وحمض الماليك والسكريات والبكتين وأحماضالعفص وجلوكوزيدات الفلافون والأنثوسيانينات ومواد بروتونية ومواد دهنية وحمض الليمونوأملاح الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والحديد والصوديوموالمغنسيوم والكلور واليود بنسب عالية وفيتامينات أ، ب، ج.

متى استخدم البشر العنب،وماذا قال عنه الطب القديم؟
لقد عرف البشر العنب منذ بزوغ التاريخوورد في الأساطير والحكايات وروي في أخبار الصين والهند، واعتبرته بعض الدول للخصبمع حبوب القمح الناضجة. وقد وجدت آثار قديمة منه جداً في البرتغال والولايات المتحدة الأمريكيةوعُرفت أنواع عديدة من العنب منذ عهد النبي نوح عليه السلام،وورد ذكر العنب في التوراة والانجيل. وذكر اسم العنب في القرآن الكريم عشر مرات، وقالالعرب الشيء الكثير عن العنب في اللغة والنثر والشعر والطب وغيره حيث قالوا "إذا ظهرحمل العنب قيل: أَحءثَرَ وَحَثير. فإذا حصرم قيل: حَصءرَم،ويُقال للحصرم: الكحءبُ، ولما تساقط من العنب: الهردر، فإذاأسود نصف حبه قيل: شَطَّرَ تشطيراً. فإذا اسودت الحبة إلا دوننصفها قيل: قد حَلءقَم. فإذا اسود بعض حبه قيل: أوءشَمَ، فإذا فشا فيه الايشام قيل: أطّقمَ. فإذا نضج قيل: ينع واينعويقال إذا جُني: قُطف قطافاً، فإذا يبس فهو الزبيب أو العَنءجَدوالعُنءجُد، والقطف: العنقود ما دام عليه حبه فإذا أُكل فهو شمراخويُقال لمعلق الحب من الشمراخ: القمع.



وقد تحدث أطباء العرب وأطباء الغرب ومنسبقهم من أطباء الأمم الأخرى فوصفوا العنب وفوائده الغذائية والدوائية فقالوا: ما كانحديثاً من العنب يسهل البطن وينفع المعدة وهو جيد للمرضى، منشطللقوة الجنسية، يقوي البدن، ويولد دماً جديداً وينفع أمراض الصدروالرئة. وهو أفضل الفواكه غذاءً فهو يسمن الجسم ويحسن من هزالالكلى، ويصفي الدم ويعدل الأمزجة الغليظة، وقشره وبذوره يولدانالأخلاط البلغمية، وشرب الماء عليه يولد الاستسقاء وينبغي أنيؤكل فوق الطعام.

كان الطبيب ديوسوقريدس اليوناني يعتقدأن العنب يشفي من الحميات الحارة، ونزف الدم بالصدر، وأمراض الكبد. وكان عصير العنبمعروفاً كمطهر وضد الحميات ومدر للبول، كما أن الزبيب كان يستخدم كملطف للامراض الصدرية.وأوراق العنب تستعمل لعلاج الأمراض الجلدية ولوقف النزيف عندالمرأة. كما أن العصارة التي تخرج من سيقان العنب في فصل الربيعوالذي يسميه القدماء دموع العرائش يستعمل لتفتيت حصى الكلى.ويقول الأطباء العرب الذين اكثروا في وصفه: "العنب مختلفالقوى والأفعال بحسب ألوانه وطعمه فالحصرم منه يقوي المعدةوالكبد، قاطع للعطش، قاطع لحدة الصفراء، نافع من القيء المريوالإسهال، وإذا اكتحل بعصارته قوى حدقة العين، وقطع منها الرطوبةالغليظة، وينفع من الخشونة في العين والحكة في المآقي. والطفالعنب ما كان أبيض اللون لسرعة هضمه وادراره للبول والأسودأغلظ من الأبيض لعسر انحداره.

في الطب الحديث
أما في الطب الحديث فقد اعتمد كثير منالأطباء العنب علاجاً لمرضاهم في كثير من الحالات وينصحونبتناول 200جرام من العنب يومياً على الريق ومثلها بعد خمسساعات خلال موسم العنب.
يقول الدكتور نارو دنسكي في كتابه"العلاج بالنبات": "العنب معدود من الفواكه النافعة لأدواءالصدر. فيعمل من عصيره مشروب ذو تأثير كبير ضد السعال وآفاتالرئة". وشاي أوراق العنب فيه خاصية ادرار البول والقبض وكذلك يوصففي أحوال الدسنتاريا والإسهال وانحباس البول.
يقول الأستاذ برنارمكفادن الاخصائي فيالطب الطبيعي: "مما لفت نظري في الإحصاءات الخاصة بمرضالسرطان أن المرض يكاد يكون معدوماً في البلدان التي يكثر فيهاالعنب ويُعد عنصراً هاماً من عناصر غذاء السكان، وقد بدأتتجاربي مع لفيف من المعنيين بهذه البحوث في استعمال العنب كعلاجللسرطان، فوجدت المريض يتخلص من آلامه خلال بضعة أيام، ولايعود يحتاج إلى عقاقير مهدئة أو منومة، وفي الحالات القابلةللشفاء كان المريض يتقدم ببطء نحو الشفاء بفضل ما للعنب من أثرفعال في تنقية الدم وإزالة الاضطرابات المفاجئة في نمو أنسجة الجسم.

وقد جُرب العنب في عدة بلدان من قبلالعديد من الأطباء فكانت النتائج مذهلة، وطريقة العلاج هي أنيصوم المريض عن الطعام اطول مدة يستطيعها ثم يفطر على كوبينمن الماء النقي المضاف إليه قليل من عصير الليمون أو العسل،وبعد ساعة يتناول أول وجبة من العنب بعد غسله جيداً ويؤكلالعنب مع قشره وبذوره حيث انها تقوم بتنشيط المعدة، ويؤكل العنبكل ساعتين أو حسب ما تمليه شهية المريض من الصباح الباكر إلى ما قبل النوم بساعتين أوثلاث. ويستمر هذا النظام الغذائي المقتصر على العنب لعدة أسابيع، وفي بعض الحالات يجبالاستمرار أكثر من ستين يوماً. وفي حالة شكوى المريض من إمساك مزمن يمر أكثر من أسبوع قبل أن تظهرنتائج هذا العلاج، وفي حالات أخرى كانت أعراض التحسن تظهر بعديوم أو يومين.
ويمكن استعمال أي نوع من أنواع العنبحيث انها كلها تحتوي على طرطرات البوتاسيوم والأملاح المعدنيةالأخرى المفيدة في حالات السرطان، ويمكن تفادي فقدان الشهية،ويمكن أن يقدم للمريض أنواع مختلفة من العنب. والكميةالواجب تناولها تكون بحسب ميل المريض وشهيته، وحين يعرض عن أكل العنبفمعنى ذلك أنه ما تزال هناك كمية كبيرة من السموم في جسمه،وهنا يستحسن إطالة مدة الصيام حتى يستسيغ المريض أكل العنبويطلبه من نفسه.

وقال الطبيب المعاصر جان فالنيه:"العنب هاضم جداً، منشط للعضلات والأعصاب، مجدد للخلايا، طاردللسموم من البدن، مرطب، مدر، مطهر، مفرغ للصفراء، وهو ينفع فيفقر الدم، ولزيادة الوزن، ولمقاومة الارهاق، ودور النقاهة ونقصالغذاء، والهزال، وضعف الأعصاب، وضعف العظام، واضطراباتالكبد والطحال، واضطرابات الصفراء والدم، وداء المفاصل،والروماتيزم، والنقرس، والحصى، والتسمم، واضطرابات ضغط الدم، والهضم،والإمساك والعاهات الجلدية وللعناية بالوجه والتهاب الأمعاء".

وقد اعطى الدكتور فالنيه التوصياتالتالية للاستفادة من العنب وهي:
1-
يجب أن يغسل العنب عدة مرات بالماءالمصبوب عليه لإزالة كبريتات النحاس التي ترش عليه عادة، وفي حالة اتباع نظام المعالجةبالعنب يجب الاقتصار عليه وحده، وأن يؤكل منه من كيلوجرام إلى اثنين كيلوجرام في اليومالواحد. ويشرب من عصيره من 700إلى 1400ملي وذلك للعللالتالية: ادرار البول، تطهير المعدة، مكافحة الحامض البولي، لزيادةافراز المرارة، لإذابة الحصى، وللتخلص من الرمال، والإمساك،وأمراض المفاصل، والتسمم، والبواسير، وبعض حالات السل الصدري،ولا يسمح للمصابين بالسمنة أن يتناولوا من العنب أكثر من1200جرام في اليوم وذلك كل يومين فقط من كل عشرة أيام. وللتخلص منالسموم يُشرب ثلاثة أكواب من عصير العنب يومياً بعد تناول الطعامبوقت طويل. يجب عدم استعمال العنب لمرضى السكر.
2-
تناول دبس العنب مع التفاح والكمثرىوالسفرجل يفيد كمطهر جيد.
3-
عصير العنب غير الناضجيفيد مرطباً وفي حالات الذبحة الصدرية واحمرار الجلد ونفق الدم.
4-
الافراز الذي تفرزه سيقان النبات فيالربيع يؤخذ منه ملعقة قهوة صباحاً ضد حصى ورمال البولوالمرارة.
تستعمل أوراق العنب الحمراء كقابضةومضادة للالتهابات حيث يعمل منها مغلي لعلاج الإسهال والنزيفالحيضي الشديد والنزيف الرحمي. كما تؤخذ كفسول لقروح الفم وتفيد الأوراق والعنب الأحمر في علاجأوردة الدوالي والبواسير وهشاشة الشعيرات الدموية. كما يستخدم السائل المستخرج من سيقان شجرةالكرم في الربيع غسولاً للعين كما ثبت تأثير خلاصة بذر العنبعلى عدم كفاية عمل الوريد المحيطي حيث اعطي 150مللجرام مرتينلعدد 4729مريضاً ولمدة ما بين 45إلى 90يوماً وقد كانت النتائججيدة جداً.

لقد فصل زيت بذر العنب مع بداية القرنالتاسع عشر ولكن لم تدرس خواص هذا الزيت إلا خلال الحربالعالمية الثانية وقد اظهرت التحاليل غناه بالاحماض الدسمة غيرالمشبعة حيث يحتوي على 85% كما يحوي على فيتامين ه، ونأمل أن تستمر الأبحاث على هذا الزيت الذيربما كان له شأن عظيم في علاج بعض الأمراض . نقلا عن جريدة الرياض الاثنين06 شعبان 1425العدد 13240 السنة 40


يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمةالغذائية والعلاجية الجيدة.. وقد عرف منذ قدم الزمان حيث تناولهالصينيون والهنود رغبة في القيمة الغذائية العالية، كما وقد وردذكره في القرآن الكريم حيث قال تعالى: {فأنبتنا فيها حباً وعنباً وقضباً} صدقالله العظيم.ويوجد العنب بالألوان مثل الأبيض (الأخضر) وكذلك الأسودوالأحمر.

القيمة الغذائية للعنب:يتميز العنببأنواعه باحتوائه على نسبة جيدة من المواد السكرية سريعة الامتصاصوسهلةالهضم حيث يتركز سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز بشكل كبيرويتميز كذلك العنب بغنائه بالفيتامينات مثل فيتامين ج Vit -G وكذلك فيتامين ب Vit-B كما يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنيةمثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم.

كما يحتوي العنب على مواد ذات مفعول علاجيحيث يحتوي على مركب يعرف ب ريزفيراتول ٍResveratol وتتميزهذه المادة على تأثيرها الايجابي في الحد من تصلب الشرايين حيث لها تأثيرمباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول في الدم وخصوصاالكولسترول السيء (LDL) مما تقلل الاصابة بامراض القلب كذلك يوجد في العنب بعض الأحماضالتي لها دور في الوقاية من تراكم الجذور الحرة وبالتالي فيعتبر مضاداً جيداًللسرطان.* هشاشة العظام والعنب:تشير الأبحاث العلمية ان مرض هشاشة العظام او مايعرف كذلك بوهن العظام من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير في المجتمعات ولا يخلومجتمعنا منه الا انه ينتشر بشكل كبير في السيدات حيث تفقد العظام قوتها وصلابتهاوقوامها عندما تبدأ في فقد الكالسيوم الذي يعتبر الوحدة الأساسيةلبناء العظاموالمحافظة عليها.

ويتحكم الهرمونات بشكل مباشر في هذه العمليةوالتي تبدأ بشكل واضح ومباشر عندما تبلغ السيدات سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهريةوعادة تبدأ في بداية الخمسينات وقد تبدأ قبلها بقليل عند بعض السيدات وقد تتأخرولكن تشير الملاحظات انها تبدأ في اواخر الاربعينات وبداية الخمسينيات عموما عندماتتوقف الدورة الدموية "سن اليأس" والتي تنتج من انخفاض هرمون الاستروجينفان العظام تبدأ في فقد الكالسيوم بالتدرج وللحد من ذلك فان زيادةالهرمون "الاستروجين" واقصد هنا زيادة تركيزه في الدم سوف تحد من عملية فقد العظامللكالسيوم مما يعيق او يقي من الاصابة بوهن العظام ولحسنالحظ فان العنب يحتوي على معدن البودون الهام والمساهم في عملية زيادة هرمون الاستروجينلدى الاناث (السيدات) عند بلوغهن سن اليأس.. وبذلك يعمل هذا الهرمون علىالاقلال من التعرض لهذا المرض الصامت هشاشة العظام" في هذه المرحلة السنيةحيث كما نعلم ان بداية هذا المرض تكون غير مصاحبة بأي ألم مما يجعل معرفة انتشاره اوحدوثه صعبة.. ويعمل هذا الهرمون الهام للسيدات "هرمون الاستروجين" على امتصاصالكالسيوم والذي يكون في الغذاء عادة ولكن نسبة امتصاصه تنخفض مع تقدم العمر عندالرجال وعند النساء عموما الا ان تأثيره عند السيدات اكثر والعمل الذي يقوم بههرمون الاستروجين مهم جدا في عملية امتصاص بل زيادة امتصاص الكالسيوم وكذلك زيادةعملية ترسب واضافة الكالسيوم الى العظام او مهم جدا حيث يساهم بشكل قوي ومباشر فيتقوم العظام والحد من هشاشتها وضعفها.. لذلك فان هناك علاقة غير مباشرة لاستهلاك العنبوعملية قوة وسلامة العظام والحد من مشاكل هشاشة العظام.

فوائد أخرى صحية للعنب:لثمار العنبالتي تؤكل مباشرة ولعصير العنب العديد من الفوائد الصحية حيثمن اهمها. يساهم العنب في خفض الضغط المرتفع حيث انه يعتبر مدراً للبول لاحتوائهعلى نسبة عالية من البوتاسيوم.ب يحد استهلاك العنب من الاصابة بالامساك كما انهيسهل البطن ويفضل استخدامه كمسهل للأطفال يتناول عصير العنب للكبار وللصغار وهو ناجحبشكل جيد للأطفال حيث يعتبر عصير العنب علاجا ناجحا في حالات الامساك حيث يقومالعنب بعملية تنظيف البطن وتسهيل حركة الامعاء.ج يخفض الحموضة وخصوصا الحموضة التيتنتج من عملية عدم سهولة الهضم او عسر الهضم حيث يحتوي العنب على العديد من الأحماضالطبيعية ذات التأثير القاعدي حيث تعادل الحموضة حيث يعادل او يشابه الحليب وهو أسهلمن الحليب في الهضم. د يساهم العنب باذن الله في الحد من الاصابة بالسرطان حيث تشيرالابحاث ان البلاد التي يكثر فيها انتاج العنب تكاد تكون فيها امراض السرطانمنخفضة بل معدومة لأن العنب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساهم فياخراج المواد المسرطنة "الجذور الحرة" وتطرحها خارج الجسم حيث يحتوي العنب علىالعديد من الفيتامينات والمعادن مضادات للأكسدة مثل فيتامينات (أ،ج) وبعض العناصرالمعدنية.

كما يحتوي العنب على الألياف ذائبةوغير ذائبة.ه للعنب قيمة علاجية عالية وخصوصاً للأشخاص الذين يعانونمن اضطرابات او ضعف في الكلى حيث يحتوي العنب على نسبة جيدة من الماء والأملاحبكميات مناسبة كما في الجدول المرفق كما انه يساهم بشكل جيدفي عملية تصفيــــــــــــــــــــة الدم وتنقيته من السموم.واخيرا وعند النظر الى ماتحتويه هذه الثمرة التي رزقنها الله سبحانه وتعالى وذكرها في كتابه ورغم ما قيل عنها الاان هناك العديد من الفوائد الصحية والمهم حيث يساعد العنب الرياضيين وغيرهم بنسبةجيدة من الطاقة وخصوصا بعد اداء التمارين كما ان العنب يؤكل ناضجاً او عصيراً اويجفف كما في الزبيب حيث تعتبر جميع طرق استهلاكه مفيدة وغنية وعالية القيمة الغذائية.
يؤخر سن اليأس ويخفض الضغط ويعالجالإمساك
يحتوي على سكريات سهلة الامتصاص ..
العنب.. يؤخر سن اليأس ويخفض الضغطويعالج الإمساك


عصير العنب الاحمر

أكدت دراسة أجراها فريق من جامعةويسكنسن ونشرتها مجلة (سيركوليشن) الصادر عن الجمعية الأمريكية لامراض القلب أنعصير العنب الأحمر يشكل وسيلة ممتازة لمحاربة العصاد أو تضيق الشرايين.

واوضح أصحاب هذه الدراسة أن استهلاكعصير العنب خلال فترة أسبوعين ساعد على زيادة ليونة الأوعية الدموية وخفض نسبةتشكل الكولسترول لدى المرضى المصابين بمرض في الشريان التاجي. وبذلك تضاعفت قدرةالأوعية الدموية على التفاعل مع ازدياد تدفق الدم ثلاث مرات تقريباً.

واكد البروفسور جون فولتس أن (هذا الأمريكتسي أهمية كبيرة لأنه يعني أن شرب عصير العنب الأحمر يمكن أن يؤثر إيجابا وبطرقمختلفة على عملية العصاد (ترسب دهني وتكاثر خلايا النسيج الليفي في الجدرانالداخلية للشرايين)).

أما الأسباب الرئيسية لهذا المرضفتتمثل بتكثف الدم وتشكل سريع للكولسترول السيء وتصلب الشرايين.

وحتى الآن فان منافع عصير العنب لوحظتللمرة الاولى مع خفض تشكل الحصى، و(الآن فإننا ندرك أن هناك عاملين آخرين نافعين)يؤثران على العناصر الأخرى للمرض.

وكتب البروفسور فولتس أيضاً أن(الأشخاص الذين يتمتعون بقلب وشرايين سليمة يملكون عموماً نسيجاً من الأوعيةالدموية يتفاعل بشكل جيد، أي تشكّل بطئ للكولسترول السيئ ونشاط معتدل لصفائحالدم).

الساحة العربية : الساحات الساحة الطبية الـــــــعـــــــلاج بالـــــــعـــــــنـــــــب
النظام الغذائي للعلاج بالعنب تحضيرالجسم للعلاج: الصيام: حتى تجهزي جسمك للعلاج بالعنب..يجب ان تصومي اولا لمدةيومين او ثلاثة..تكتفين خلالها بشرب كميات كبيرة من الماء البارد..مع عمل حقنةشرجية يوميا..بحوالي لتر من الماء الدافىء مضافا اليه عصير ليمونة واحدة..ذلكباستثناء الحالات التي يحدث فيها اسهال من العنب..بذلك تتخلص المعدة من فضلاتورواسب الطعام وتستعد لاستقبال غذاء العنب..وتضمن هذه الطريقة ظهور مفعول العنببشكل اسرع..علاوة على استحسان الشخص لمذاقه وزيادة حلاوته..
تناول الماء على الريق: بعد انتهاءفترة الصيام..يبداء الشخص الاعتياد على تناول 1-2 كاس من الماء البارد على الريقفي الصباح يوميا..

اول وجبة طعام: بعد نصف ساعة من تناولالماء يبدأ تناول اول وجبة من العنب..ويراعى غسل العنب جيد(ينقع في خل تفاح مخففاو ملح) ..ويراعى مضغ الثمرة بأكملها بما في ذلك القشر والبذور..لكن يكتفى ببلعجزء من العنب الممضوغ..لملء المعدة ولا يشترط بلعه بأكمله..اذ يستفيد الجسم بقدرمن العصارة الناتجة عن المضغ دون بلع الاجزاء الصلبة..

مواعيد وجبات العنب: يفضل ان تبدأبتناول اول وجبة في الثامنة صباحا..ثم تتناول وجبة أخرى كل ساعتين حتى الثامنةمساء..اي تتناول سبع وجبات يوميا.. ويستمر هذا النظام الغذائي لحوالي اسبوع اواسبوعين..ويمكن ان يطول الى شهر او شهرين..لكن يجب الا تزيد المدة عن ذلك باي حالمن الاحوال..

بالنسبة لنوع العنب: يمكن تناول اينوع من العنب..لكن يفضل النوع الخالي من البذور..ولكون انواع العنب المختلفة الشكلتختلف كذلك في عناصرها المكونة يفضل تناول اكثر من نوع دون الاعتماد على نوعواحد..

بالنسبة لكمية الوجبة: بصفة عامة يفضلبدء نظام التغذية بالعنب بتناول كميات بسيطة ثم تزداد تدريجيا.. فمثلا:تكون كميةكل وجبة من وجبات العنب عنقود صغير الحجم..ثم تزداد للضعف تدريجيا..بحيث تكون اقلكمية في اليوم الواحد نصف كيلو جرام..واقصى كمية حوالي 2 كيلو جرام..

عند الوصول لاقصى كمية يجب ان تكونالفترة بين الوجبات ثلاث ساعات على الاقل..حتى يتمكن الجسم من هضم العنب..معالاستغناء عن تناول القشور..اي يكفي مضغ العنب وبلع العصارة في بعض المرات دون بلعالاجزاء الصلبة..

تشير النتائج الى ان الاستمرار علىنظام غذائي يعتمد على تناول كمية بسيطة من العنب يعطي نتائج افضل عم تناول كمياتكبيرة منه..

مراحل العلاج بالعنب:

تشتمل الفترة الكاملة للعلاج بالعنبعلى أربع مراحل..ولا ينبغي للمريض أن يبدأ في تناول الاطعمة الصلبة الا بعدالانتهاء من هذه المراحل.. ويجب ملاحظة أن العلاج بالعنب نوع من العلاجالطبيعي..لذلك لايمكن تحديد مدة هذه المراحل بشكل دقيق..ولايمكن أن نقول أن المريضسيستغرق مدة كذا حتى يشفى من مرضه!!..فالعلاج الطبيعي لايحدد بفترة معينة..علاوةعلى اختلاف طبيعة كل جسم عن الآخر واستجابته للعلاج..

المرحلة الاولى: وهي الفترة التي يستغرقها العلاجبالعنب حتى ينقى الجسم من سموم المرض.. ويمكن أن نقول:ان عملية تطهير المعدة وحدهامن مخلفات المرض قد تستغرق من7-10 أيام منذ بدء العلاج..بينما يحتاج تنقية كل جزءمن الجسم لفترة قد تصل من أسبوعين الى شهرين..وخلال هذه الفترة يفقد المريض وزنهبدرجة ملحوظة..لكنه يعود مرة أخرى كما سبق الى اكتساب الوزن..ذلك لانه بعدالانتهاء من عملية التنقية يبدأ الجسم مع العلاج بالعنب في تجديد أنسجته.. وتتمثلعلامات الانتهاء من هذه المرحلة في خروج افرازات من الجسم وظهور طفح جلدي وحدوثارتفاع في درجة حرارة الجسم..

المرحلة الثانية: وهي المرحلة التالية لعملية التنقية..خلال هذه المرحلة يبدأ ادخال أطعمة الى النظام الغذائي لتساعد عملية بناءالانسجة..وذلك يشمل: فاكهة طازجة مثل: الليمون..البرتقال..القريب فروت..التفاح..الفراولة..الخوخ..الموز..وكذلكالطماطم.. لبن رائب (زبادي) أو جبن أبيض.. وذلك بحيث يظل العنب هو وجبة الافطارالاساسية في موعدها المعتاد في الساعة الثامنة صباحا..ولكن مع استبدال بعض وجباتالعنب أثناء اليوم بوجبات من الفاكهة الاخرى بما فيها الطماطم.. وبعد عدة أياميبدأ استبدال وجبة العنب الاخيرة(وجبة العشاء) بكاس من الزبادي أو قطعة من الجبنالابيض.. وبعد حوالي أسبوع الى عشرة أيام تحل الاطعمة السابقة محل بعض وجباتالعنب..بحيث يؤخذ وجبة من بعد وجبة.. مثال: 8 ص : عنب 10 ص : موز أو برتقال 12 ظ :عنب 2 بعد الظهر : كاس من الزبادي أو قطعة من الجبن الابيض 4 بعد الظهر: عنب 6 م :ليمون أو قريب فروت أو خوخ 8 م : عنب

ملاحظة: تتبع الطماطم فصيلةالفواكة..ولها مزايا صحية..ويمكن تناولها على هيئة شرائح مضاف لها بعض عصيرالليمون مع زيت الزيتون..لتحل محل احدى الوجبات السابقة..

تنبية: امراض لايمكن معها اتباع نظامالصيام: السل الرئوي فقر الدم الحمى امراض يفيد معهاالصوم: السمنة والتكرش النقرسارتفاع ضغط الدم ارتفاع الكوليستيرول اضطرابات المعدة السكر الامراضالنفسية(القلق-التوتر العصبي) الامراض الجلدية..ماعدا الاكزيما..الارتكريا..والحكةالجلدية..

المرحلة الثالثة: وهى فترة تناول الاطعمةالنيئة..ويشمل ذلك كل ماهو غير مطبوخ..مثل:الخضروات النيئة..السلاطات..الفاكهة..الزبيب..البندق..التمر..الزبادي..زيتالزيتون..عسل النحل.

يبدأ الطعام المعتاد بتناول وجبةعنب..وتستبدل وجبة الغداء(2ظهرا)بسلطة من الخضروات النيئة الغير مطبوخة..مع عصيرالليمون وزيت الزيتون بدلا من الزبادي او الجبن الابيض..الذي يفضل تناوله كوجبةعشاء بدلا من العنب.. وعند اتباع النظام يجب خفض عدد الوجبات عن المرحلة الثانيةنظرا لان تناول الخضروات النيئة يحتاج لفترة من الوقت حتى يتم هضمها ثم امتصاصها..

خضروات ينصحبها:الخس..الجرجير..الطماطم..الليموم..البزلاء..الكرنب..السبانخ..الفاصولياءالخضراء..لاتطبخ..ويفضل ان يتم كل يوم اختيار نوعين من الخضروات لعملالسلطة..بالاضافة الى عصير الليمون وزيت الزيتون..لايفضل ان ينتقل من غذاء العنبمباشرة الى تناول انواع كثيرة من الخضروات النيئة التي تدخل في عمل السلطة..

المرحلة الرابعة: وهى المرحلة النهائية منالعلاج..التي تبدأ بزوال متاعب المريض واستعادته لوزنه من جديد ايذانا بالشفاءالتام ان شاء الله..

خلال هذه المرحلة يمكن الاستمرار على تناولالعنب او الاستغناء عنهباي نوع اخر من فواكه الموسم.. بصفة عامة يفضل تناولالاغذية الغير مطبوخة عن الاغذية المطبوخة..حيث يمكن خلال هذه المرحلة تناول احدىالوجبات من الاغذية المطبوخة بشرط ان يكون المريض قد تهيأ للشفاء التام..يكونالنظام على النحو التالي: الافطار:فاكهة..نوع واحد الغداء:اكل مطبوخ العشاء:سلطةخضراء

نوع الطعام المطبوخ الممكن تناوله فيهذه المرحلة: يجب بصفة عامة ان يكون جافا..اي خاليا من السوائل..كما يجب تجنبالتوابل تماما والدهون.. افضل طعام مطبوخ يمكن الاعتماد عليه في هذهالفترة..البطاطس المسلوق..ويمكن اضافة قطعة صغيرة من الزبدة او خلطها بالبيض.. كمايفضل انواع الحبوب بصفة عامة مثل:الارز..القمح..ويمكن تناول الانواع المختلفة منالخضروات المطبوخة مثل: البازلاء..الفاصولياء..الكرنب..السبانخ..الكوسة.. ويفضل انيكون النظام خاليا من اللحوم تماما..اي يكون نباتيا..ان امكن..وان لم يكن..يمكنتناول السمك باعتباره افضل الاطعمة الحيوانية.. ويجب على المريض اذا عاودته بعضالمتاعب عند الاستمرار على هذا النظام ان يعود مرة اخرى لنظام الاطعمة النيئة..

فترة العلاج: عادة تستغرق فترة العلاجالكامل بالعنب حوالي شهر الى شهر ونصف..


الزبيـــــب


الزبيب : يحتفظ الزبيب بأكثر خواصالعنب الطازج ,خاصة الفيتامينات والمعادن ,ويمد الجسم بفوائد تزيد مقاوماته,ومناعته ضد كثير من الأمراض وبه مقدار عال من البوتاسيوم ,والكالسيوم ,وسكر العنب,ويعتبر منشطا لوظائف الكبد ماقال عنه ابن سينا في القانون :الزبيب صديق القلبوالمعده .وينفع الكلي والمثانة .


الزبيب في الطب الحديث: يفيد الزبيبفي النزلات واحتراق الصدر والمعدة والأمعاء ,ويدخل في أكثر المشروبات والمغلياتالصدريه
الملطفة ويضم للصمغ والأزهار المضاد للسعال والسكر والعسل ,ولذا كان أحد الثمارالصدرية الأربعة : الزبيب,التين ,والبلح والعنب, ويطبخ بالماء ويحلى بالسكرويستعمل لتلطيف السعال وتنظيف الطرق التنفسية في حالة الالتهاب وتقطر البول,ويعتبر هذا المشروب من المرخيات الخفيفة للصلابات البدنية .



يحتفظ العنب المجفف (الزبيب) بأكثر خواصالعنب الطازج بل ويمد الجسم بسعرات حرارية أكثر.. فتناول 100 غم من الزبيب يعطيللجسم 268 (كيلو سعر حراري)، بينما تعطي نفس الكمية من العنب 68 (كيلو سعر حراري)فقط.


ونسبة العناصر الغذائية الموجودة فيالزبيب: 24 غم ماء، 2.2 غم بروتين، 0.5غم دهون، 71.20 غم كربوهيدرات، 0.15 ملغفيتامين B1، 0.08 ملغ B2 78 ملغ كاليسيوم،139 ملغ فوسفور 3.3 ملغ حديد.


والزبيب يوصف لعلاج النزلات واحتراقالصدر أو المعدة والأمعاء ويدخل في أكثر المشروبات والمغليات الصدرية والملطفة،ويضم الصمغ والأزهار المضادة للسعال والسكر والعسل. ولذا كان أحد الثمار الصدريةالأربعة وهي: الزبيب، التين، البلح، العناب؟

وفي الطب النبوي لابن قيم الجوزية،أجود الزبيب ما كبر حجمه ورق قشره ونزع عجمه. وإذا أكل وافق الرئة ونفع من السعالووجع الكلي والمثانة ويقوي المعدة ويلين البطن.وهو بالجملة يقوي المعدة والكبدوالطحال نافع من وجع الحلق والصدر والرئة وفيه نفع للحفظ وتقوية الذاكرة.


مفكرة الإسلام: اكتشف فريق طبي أمريكيأن ثمرة الزبيب غنية بخمسة مركبات كيميائية نباتية تعمل على مكافحة البكتيريا التيتسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة، بالإضافة إلى كونها مضادة للأكسدة وتمنع التصاقالبكتيريا بسطح الفم؛ ما يحول دون تكوّن طبقة البلاك الجرثومية على الأسنان‏.‏
وجاء ذلك الاكتشاف ضمن فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للأحياء الدقيقةالذي عقد الأسبوع الماضي بمدينة أتلانتا الأميركية. بحسب ما أوردته "صحيفةالأهرام " الإلكترونية
وبيّنت التحليلات المعملية، التي أجراها باحثون بجامعة لينوي بشيكاغو، أنالكيماويات ذات الأصل النباتي التي يحتويها الزبيب تمنع نمو عدد من أنواع بكتيرياالفم المسؤولة عن التسوس وأمراض اللثة.


وأظهرت التحاليل الكيميائية الروتينية وجود خمسة مركبات بالزبيب الخالي من البذور،وهي حمض أوليانوليك، أوليانيك ألدهيد، بيتولين، حمض بيتولينيك، ومادة5–هيدروكسيميثيل – 2 – فورفورال. وكل هذه الكيماويات النباتية هي مضادات للأكسدةموجودة في النباتات بشكل طبيعي.


ويمنع حمض أوليانوليك مثلاً نمو نوعين من البكتيريا المسببة لتسوس الأسنانومحيطها، وهو مؤثر على اختلاف درجات تركزه، ويمنع البكتريا من ترسيب لويحات
plaque على الأسنانوهي ضارة بصحة الأسنان. وبعد تناول وجبة غنية بالسكريات، تطلق البكتيريا أحماضهاالتي تؤدي إلى تآكل ميناء الأسنان.

ويرى الباحثون أن معطيات هذه الدراسة تدحض الانطباعات المستقرة لدى الرأي العامبأن الزبيب يفاقم مشكلة تسوس الأسنان؛ ذلك أن الزبيب يعتبر حلوى قابلة للالتصاقوعادة ما تسبب السكريات الملتصقة تسوس الأسنان.


وعلى العكس من ذلك، بينت نتائج هذه الدراسة أن محتويات الزبيب من الكيماويات ذاتالأصل النباتي تفيد صحة الفم بمقاومة البكتيريا المسببة للتسوس وأمراض اللثة.
ويتميز الزبيب باحتوائه علي نسبة عالية من فيتامين " سي " ومضاداتالأكسدة الأخرى التي تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، ويعتبر من أهم مصادرالفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والحديد والنحاس. ومن فوائد الزبيبأنه يساعد على إزالة السموم من الجسم ، ومقاومة الميكروبات والفيروسات ، وعلاجالروماتيزم ، وأمراض الكبد والمرارة ، وضغط الدم المرتفع، وعلاج السعال الجاف،والوقاية من أمراض القلب. ولقد تبيّن أن تناول الزبيب يساعد في تقليل دم الدورةالشهرية في حالة نزول الدم بغزارة.

الزبيب
الأخت مها تسأل عن الزبيب الأسود وفوائده وقد سمعت انه يقوي الذاكرة ويعطي نظارةللبشرة عند تناول 7حبات صباحاً، كما تسأل هل يسبب اضرارا للجسم عند تناوله عندالاستيقاظ من النوم؟
- الاخت مها يقال قديماً ان الزبيب الاسود صديق الكبد والمعدة وهو ينفع الكلىوالمثانة وهو ينفع من وجع الحلق والصدر والرئة والكلى والمثانة وهو يغذي غذاءصالحاً وهو يقوي الذاكرة. والزبيب لا يسبب اضراراً للجسم ويمكنك تناوله متى شئت.



الأستاذ أحمد علي من جمهورية مصر العربية يسأل فين عن الأهميةالغذائية للعنب الأحمر؟
أن العنب الأحمر له دور فعال وكبير في الوقاية من أمراض القلبلاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تساعد على منع حدوث الأزمات القلبية كما يحتويالعنب الأحمر سواء الطازج أو المجفف (الزبيب) على أحماض وألياف تعمل على مكافحةأمراض القولون كما يحتوي في تركيبه على مواد تخلص الدم من السموم ولذا فإن منالفاكهة المفيدة في تنقية الدم والكبد.
avatar
خالد براهمه
Admin

عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 13/09/2010
العمر : 61

http://doctor-khalid.almountadaalarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى