وأذا مرضت فهو يشفين
اهلا بك زائرنا الكريم
كي تتمكن من قراءة كل المواضيع ووضع الردود يرجى منك تشرفينا عضوا مرحبا به في منتدانا والتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» علاج تصلب الشرايين والجلطات القلبيه والدماغيه بعون الله تعالى
الإثنين مارس 16, 2015 7:49 pm من طرف خالد براهمه

» علاج السرطان بالأعشاب خلال اربعة اسابيع
الإثنين مارس 16, 2015 7:35 pm من طرف خالد براهمه

» الفستق مقوى جنسي نسبة 51%
الخميس نوفمبر 28, 2013 7:37 pm من طرف خالد براهمه

» اسماء الأعشاب
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:35 am من طرف حسين العنوز

» آيات الشفاء في القرآن
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:30 am من طرف حسين العنوز

» اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:29 am من طرف حسين العنوز

» رقية للعقـم والإســـقاط
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:28 am من طرف حسين العنوز

» مرضى السكري
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

» اظفـــــــار،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر


الشمـــــــر "Fennel"2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشمـــــــر "Fennel"2

مُساهمة من طرف خالد براهمه في السبت أكتوبر 30, 2010 1:59 am

2الشمـــــــر "Fennel"


الشمر: Fennelمن النباتات المشهورةوالمعروفة وهو نبات عشبي معمر ، من الفصيلة الخيمية يبلغ ارتفاعها نحو متر أومترين، كثيرة الأغصان بأوراق خيطية تتدلى إلى الأسفل، ولونها يميل إلى الزرقة،ساقها مبرومة زرقاء أو حمراء داكنة، والأزهار مظلية ذات لون أخضر إلى مصفر. تكونحبيبات صغيرة طولانية صفراء رمادية مخططة.
أسماء الشمر : يعرف بالسنوت والرازيانجوالشمار والبسباس والكمون والشمرة والشمر المر والشمر الحلو والحلوة والحبة الحلوةوحبة الحلاوة العربية والشمر الكبير وشمر الحدائق والشمر الوحشي والشمر الزهري.
الإسم العلمي : Foeniculum vulgare
والجزء المستخدم :الجذر الغض والبذور.
مكونات الشمر كيميائية: يحتوي الشمر (السنوت)على زيوت طيارة وأهم مركبات الزيت مركبي الانيثول (Anethole)والغينشون (Fenchonp)وتعود الرائحة المميزة للسنوت إلى المركب الأخير. كما يحتوي على مركب الاستراجول (Esthagole)بالإضافة إلى فيتامينات أ، ب، ج ومعادن الفسفور والكالسيوم والكبريت والحديدوالبوتاسيوم.
الموطن الأصلي للشمر : موطن الشمر (السنوت)الأصلي بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط ثم انتشر إلى أمريكا الجنوبية عن طريقالأسبان ثم في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد أحضر إلى ولاية فرجينيا الأمريكيةبواسطة الإنجليز. ينتشر نبات السنوت في كل من مصر واليونان وسوريا وجميع بلدانالمغرب العربي وبكثرة في جنوب المملكة العربية السعودية ويعتبر أفضل الأنواع ويعرففي تلك الأماكن باسم السنوت. وتعتبر مصر وسوريا من أكثر البلدان المنتجة للشمر.

ماذا قال الطب القديم عنالسنوت :لقد استخدم الشمر (السنوت) من آلاف السنين لعلاج كثير من الأمراض فقد استخدمهالفراعنة تحت اسم شماري وعثر علماء الآثار على ثماره في مقابر بن حسن ودهشور،بينما ورد ذكره في بردية هاريس الطبية تحت اسم "شامارن"، ومن المعروف أناسمه بالقبطية القديمة "شمارهوت" بينما ورد في بردية ايبرز وبرلين تحتاسم "بسباس" الذي احتفظ به العرب وحرفوه بعد ذلك إلى بسباسة. وقد وردالشمر في بردية هيرسيت كمنبه عطري للمعدة، أما في بردية ايبرز الطبية فعلاج انتفاخالبطن وكثرة الغازات، ويدخل ضمن عدة وصفات لعلاج نزلات البرد وتسكين الآلام.ويستعمل زيت السنوت في صناعة العطور وبعض المواصفات الطبية.

أما في الطب العربي فقدورد عن السنوت عدة أحاديث، فقد ورد عن إبراهيم عن أبي عبلة قال: سمعت عبدالله ابنأم حرام وهو ممن صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم القبلتين "عليكم بالسناوالسنوت، فإن فيهما شفاء من كل داء". اخرجه ابن ماجة في السنن. وذكر عبدالملكبن حبيب قال: عن أنس بن مالك رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"عليكم بأربع فيهن شفاء من كل داء إلاّ من السام (وهو الموت)السنا والسنوتوالثغاء والحبة السوداء".

وقد ذكر في الطب القديمان السنوت نوعان بري والستاني ومنه صنفان نبطي ورومي، وأشاد الأطباء القدماء منعرب وغيرهم بفوائده ومنها أنه يفتح السدد ويحد البصر وخصوصاً صمغه، ويفرز الحليبويدر البول والطمث ويفتت الحصاة وبالأخص ما كان منه رطباً طرياً. ويحلل الرياحوينفع من التهيج في الوجه وورم الأطراف، والتبخر به يسكن الصداع ويدفع ضرر السموموالهوام. وكان للسنوت تاريخ قديم فقد زرعه الصينيون القدماء والهندوس والمصريونوزرعه الرومان وأكلوا عروقه وأوراقه العطرة الزكية الرائحة. وكان السنوت من أفضلالمواد الطبية المستخدمة في العصور الوسطى وكانت تضاف أوراقه الطازجة إلى مأكولاتالسمك والخضروات وذلك عند الأغنياء، أما الفقراء فتوكل أوراقه كمادة مشهية في أيامالصيام.

ماذا قال عنه الطب الحديث: لقد درس السنوت دراسةمستفيضة وقد أثبت الألمان ان السنوت من أفضل الأعشاب لعلاج تعب المعدة وكذلك مشاكلالهضم ولعلاج النفخة والغازات وكذلك لإزالة المغص، وذكر ان أفضل طريقة لاستخدامههو سحق ثماره ووضعها في كأس مملوء بالحليب وشربه، كما أوصوا بأنه يمكن ان يعطيللأطفال دون سن الثانية كمضاد لآلام المغص وذلك بسحق ملعقة صغيرة ونقعها في ملئفنجان قهوة عربي لمدة 15دقيقة ثم يسل الماء ويضاف إلى حليب الطفل، ويمكن انيعطوا الأطفال نفس الوصفة لإيقاف الاسهال. كما يمكن استخدام السنوت لتهدئة وتنويمالأطفال.

وقد أثبت العلماء انمركب الاستراجول الموجود في السنوت له تأثير مشابه لتأثير الهرومات الانثوية حيثاتضح أنه يزيد من افراز الحليب لدى المرضعات ويساعد في ادرار الطمث بالإضافة إلىتنشيط الناحية الجنسية لدى النساء ويخفف الشبق الجنسي لدى الرجال. كما أثبتتالسلطات الصحية الألمانية استعمال السنوت في أشكال مختلفة مثل الأشربة مثل شرابالعسل بالسنوت لعلاج احتقان الجهاز التنفسي حيث يذيب المخاط المفرز في قنواتالجهاز التنفسي وبالتالي يعمل كطارد للبلغم. وأصبح السنوت في كثير من دساتيرالأدوية الأوروبية ليستخدم لهذا الغرض، كما أثبتت الدراسات العلمية ان للسنوتتأثيراً قاتلاً لبعض أنواع البكتيريا ولهذا يستخدم لايقاف الاسهال المتسبب عنالبكتيريا. وهناك عدة وصفات ولكن سوف نتعرض لأهمها مثل:
-علاج الاضطرابات الهضمية والإمساك يشرب فعلى ثمار السنوت بمعدل ملئ ملعقة أكل منمجروش السنوت تضاف إلى ملئ كوب ماء مغلي ويترك لمدة 20دقيقة ثم يشرب معالسنوت مرة في الصباح وأخرى في المساء.
-للمشاكل البولية مثل حص الكلى أو الاضطرابات المرتبطة بارتفاع نسبة حمض اليوريك فياليوم يستخدم جذور السنوت بمعدل ملئ ملعقة من مسحوق السنوت تضاف إلى ملئ كوب ماءمغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يشرب كاملاً مرة في الصباح وأخرى في المساء.
-يستعمل مغلياً جميع أجزاء السنوت غرغرة لعلاج التهابات الفم واللثة.
-يستعمل مغلياً أوراق السنوت كحقنة شرجية لعلاج المغص عند الأطفال.
هلهناك محاذير من استعمال الشمر (السنوت)؟
-نعم هناك بعض المحاذير وخاصة عند استعمال زيت السنوت حيث إنه مركز واستخدام جرعةعالية منه تسبب احتقاناً وهبوطاً في القلب وكذلك دوخة وغثيان بالإضافة إلى ظهورطفح جلدي وربما يسبب حدوث نوبة تشنجية تشبه نوبة الصرع.


استعمالها طبياً:-
أ- من الخارج: يستعمل مغلي مسحوقالجذور للغرغرة في التهاب الفم أو لغسلالعين أو تكميدها عند اصابتها بالتهاب الملتحمة(الرمد) أو إجهادها في القراءة أو الكتابة أو غير هذا وذلك بإضافة فنجان منالماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار ملعقةصغيرة من مسحوق الجذور لمدة (10) دقائق .

وتستعمل أوراق الشمرة الغضة لمعالجة التسلخات في الأعضاء التناسلية أوجوارها وفي الثدي أيضا وذلك بوضع الأوراقالغضة فوق موضع الإصابة وتثبيتها بضماد وتستعمل الأوراق المسلوقة أيضا بتثبيتهاساخنة فوق البطن لطرد الغازات وتسكين الآلام الناتجة عنها في الأمعاء حتى عند الأطفال .

ب- من الداخــل: لمعالجة الالتهابات فيالجلد المخاطي (النزلة الشعبيةو السعال في الصدر) ونوبات الربو والسعال الديكي والتهاب الحنجرة (بحة الصوت)وسوء الهضم في المعدة والأمعاء في إصابتها الحادة والمزمنة وحتى في حالات سرطان المعدة وكذلك تستعمل لمعالجة التالبولي حوضالكلى والمثانة والمسالك البولية .

ومغلي الشمرة علاج مفيدجداً في جميع الحالات المذكورة خصوصاً عند الأطفالوالشيوخ و المنهوكي القوى من إزمان المرض فهو يغسل الجلد المخاطي ويزيل عنهإفرازات الالتهاب ويسكن بذلك الآلام الناتجة عنها بذلك الآلام الناتجة عنها.

ويمكن للحامل إن تشربالقليل من مغلي الشمرة أيضا لمعالجة ما قد تصاب به من اضــــطراب الهضمكالإمساك والغازات المعوية والغثيان او القيء وكذلك الأطفال الرضـــــــع ولا يفوتنا إن نذكر إن مغلي حبيبات الشمرة يدر إفرازالحليب عند الرضع. ويعمل مغليحبيبات الشمرة بإضافة فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار ملعقة صغيرة من الحبيبات المهروسة ويشرب مـــنه مـــــقدار(2-3) فناجين يومياًًً.

أما للأطفال الرضعفيكتفي لعمل مغلي حبيبات الشمرة كما ذكرنا بكمية اقل من ربع ملعقة صغيرةمن الحبيبات المسحوقة ويمكن غليها بالحليب مع الماء

وهده مقالة للدكتورإبراهيم عبد الله الغامدي الأستاذ المساعد بقسم اللغة والنحو والصرف - جامعة أمالقرى
تعرض لهذا النبات جلّعلماء العربية القدماء ، وكذلك بعض الباحثين المحدثين ، بغية الوصول إلى تحديد هذاالنوع من النبات لما ذُكر من فوائده في أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم التي من بينها قوله : (( لو كان شيء ينجي من الموت لكان السَّناوالسنوت )) ( [36]) علاوة على ما ورد في الأثر والتراث العربي عنه .

أما ما ذكره بعضاللغويين عن هذا النبات فقول أبي حنيفة : (( أخبرني أعرابي من أعراب عمان قال :السنوت عندنا الكمون . وقال : وليس من بلادنا ولكن يأتينا من كِرمان . وقال لي غيره من الأعراب : هو الرازيانج ونحن نزرعه ، وهو عندنا كثير . وقال: هو رازيانجكم هذا بعينه قال الشاعر:
هم السمن بالسنوت لا ألسفيهم ... وهم يمنعون جارهم أن يقردا

وقد أكثر الناس فيه ،فقال بعض الرواة : السنوت هاهنا الشمر ، وقيل : الرّب .
وقيل : العسل ، وقيل :الكمون . وقال ابن الأعرابي : هو حب يشبه الكمون وليس به )) ( [37]) . وقال أبو حنيفة في موضع آخر( [38]) إنه السِّبت ، أي الشِّبت .

ومما سبق يتضح لنا خلافالعلماء حول تحديد هذا النوع من النبات . والراجح أن قول ابن الأعرابي هوالصحيح ؛ لأنَّ غالبية من يقطنون السراة يجمعون على هذه التسمية ، وهو كما قال ابنالأعرابي يشبه الكمون لدرجة اللبس ، ولكن المدقق في النباتين يلحظ الفرق بينهما. فنبتة الكمون تتقارب سوقه وتتفرع ، وثمرته مجتمعة مع بعضها ، أما السنوتفكل ساق ينبت على حدة من أصل الجذر ، وثمرته دائرية ، ولكنها متفرقة . كماأن حبوب ثمرة الكمون ، تختلف عن حبوب السنوت ، فالأولى بنية اللون ، والثانيةخضراء . وقد قارنت بين النباتين مقارنة عملية ، بغية التعرف على الفروقالدقيقة بين النبتتين ، فوقفت على الفروق السابقة .


أما ما ورد في بيتالحصين بين القعقاع ، فالراجح أنّ المقصود به العسل ، وليس النبات ؛ لأن العربدائماً يقرنون بين السمن والعسل . وعلى هذا فتكون كلمة السنوت من كلماتالمشترك اللفظي ويكون الفيصل في تحديد دلالتها السياق الواردة فيه الكلمة .

ومازال أهل هذه المنطقةبل أهالي السراة يُجمعون على أن هذه التسمية تطلق على هذا النوع من النبات . أما نطقهم للكلمة فبفتح السين وضم النون مع تشديدها وهي لغة فصيحة قال ابن الأثير: (( ويروى بضم السين والفتح أفصح ((أ. هـ.

وتستخدم بذور (ثمار)الشمر لتفريج انتفاخ البطن وتهدئ آلام المعدة وتنبه الشهية وهي مدرة للبول ومضادةللالتهابات، كما تستخدم البذور لالتهابات الحلق ومقشعاً معتدلاً لاخراج البلغموالشمر مأمون للاطفال ويمكن ان يعطي كنقيع او فعلي لعلاج المغص وضد التسنين المؤلمعند الرضع ويدر حليب الثدي كما يستعمل مغلي بذور الشمر لعلاج وتسكين نوبات السعالوذلك بأخذ ملء ملعقة كبيرة من مطحون بذور الشمر في كوب زجاجي ثم يصب عليها الماءالمغلي فوراً ويغطى لمدة 10دقائق ثم يصفى ويشرب بواقع كوب بعد كل وجبه غذائيةيومياً.

علاج القولون و القلونالعصبي:
أكل الشمر أمان منالقولنج (أكل الشمر) بالتحريك هو معروف (أمان من) حدوث (القولنج) بضم القاف وفتحاللام وهو تعقد الطعام في الأمعاء فلا ينزل فيصعد بسببه بخار إلى الدماغ فقد يفضيإلى الهلاك. قال الأطباء: وهو محلل للرياح الغليظة شديد النفع من وجع الجنبين نافعمن الأخلاط التي في المعدة ويدفع حرقة المعدة من البلغم الحامض ويشفي وجع الكلىوالمثانة وينفع من نهش الهوام وهو بستاني وبري والظاهر إرادتهما في الحديث معاً.ذكره (أبو نعيم في) كتاب (الطب) النبوي (عن أبي هريرة) وضعفه السيوطي.

يفضلعدم استعمال المرأة الحامل للسنوت كدواء لأنه يسبب تنشيط الرحم، أما إذا كانتتستخدمه استخداماً عادياً مع الأكل وما شابه ذلك فلا ضرر من ذلك.
avatar
خالد براهمه
Admin

عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 13/09/2010
العمر : 61

http://doctor-khalid.almountadaalarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى