وأذا مرضت فهو يشفين
اهلا بك زائرنا الكريم
كي تتمكن من قراءة كل المواضيع ووضع الردود يرجى منك تشرفينا عضوا مرحبا به في منتدانا والتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» علاج تصلب الشرايين والجلطات القلبيه والدماغيه بعون الله تعالى
الإثنين مارس 16, 2015 7:49 pm من طرف خالد براهمه

» علاج السرطان بالأعشاب خلال اربعة اسابيع
الإثنين مارس 16, 2015 7:35 pm من طرف خالد براهمه

» الفستق مقوى جنسي نسبة 51%
الخميس نوفمبر 28, 2013 7:37 pm من طرف خالد براهمه

» اسماء الأعشاب
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:35 am من طرف حسين العنوز

» آيات الشفاء في القرآن
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:30 am من طرف حسين العنوز

» اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:29 am من طرف حسين العنوز

» رقية للعقـم والإســـقاط
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:28 am من طرف حسين العنوز

» مرضى السكري
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

» اظفـــــــار،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:27 am من طرف حسين العنوز

التبادل الاعلاني
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
دخول

لقد نسيت كلمة السر


الرمـــــان Pome Grante

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرمـــــان Pome Grante

مُساهمة من طرف خالد براهمه في السبت أكتوبر 30, 2010 2:48 am

الرمـــــان
Pome Grante
ورد ذكر الرمان فيالقرآن الكريم في ثلاث آيات في سورتي الأنعام والرحمن {فيهما فاكهة ونخل ورمان}[سورة الرحمن: الآية 68].

الرمان شجيرة يصل ارتفاعها الى 6أمتار لها اغصان متدلية، في اطرافها اشواك،واغصانها واوراقها تميل الى اللون الاحمر.ازهارها حمراء فاتحة اللون جميلة المنظر. الثمرة كروية تحمل تاجاً قشرة الثمرةجلدية القوام تحتوي الثمرة على كثير من البذور الحمراء او احيانا تميل الى البياضولكن في الغالب تكون بلون احمر قاني. الاوراق تستقط في الخريف ولذا فإن شجرةالرمان ليست دائمة الخضرة. وتسمى ازهار الرمان بالجلنار وهذا معرب لكلمة كلنارالفارسية التي معناها ورد الرمان.

يعرف باللغة الفرعونية باسم"رمن"
يعرف الرمان علمياً باسم Punica granatum.
الجزء المستعمل من النبات: الثمار (القشرة والبذور) وقشورالجذور ولب الثمر وكذلك الازهار.

الموطن الاصلي للرمان: موطن الرمان الاصلي جنوبي غرب آسيااو من غرطاجة، كما ينبت في شمال غرب الهند ويزرع تجارياً في الاقطار المتاخمةللبحر الابيض المتوسط وفي وسط كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية. كما زرع فيايران وكان مزروعاً في حدائق بابل المعلقة وفي بعض المناطق الحارة والجافة. ويزرعالرمان على نطاق واسع في المملكة ويعتبر من اجود الانواع.

(المحتوياتالكيميائية للرمان): تحتوي قشور ثمرة الرمان على 25الى 28% موادعضوية (Tannins) وأهم مركب فيهذه المجموعة الكيميائية مركب بيونيكالين (punicalin) والذي يعرفباسم جراناتين ب (GrananatineD) ومركب بيونيكا لاجين والذي يعرف باسم (Grananatine C) كما يحتوي علىجراناتين أ، جراناتين ب. اما قشور الجذور والسيقان فتحتوي على مواد عفصيةبنسبة 20الى 25% وأهم مركبات هذه المجموعة مركب كازورين (Casuarin) وبونيكالاجين(Punicalagin) وبونيكاكورثين (Punicacortein) كما تحتويالقشور قلويدات ببييريدنيه بنسبة 4،% في قشرة الساق و0.8% في قشرة الجذر وأهمالقلويدات ايزوبيليتيرين (Isopelletierine) وإن ميثايلايزو بيليتيرين (N-Methylisopelletierine) وبسودوبليترين (Pseudopelletierine) تحتوي البذورعلى مواد سكرية وحمض الليمون وماء بنسبة 84% ومواد بروتينية ومواد عفصية ومواد مرةوفيتامينات أ، ب، ج، ومعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيزوالحديد والكبريت ومواد دهنية.

استخدامات الرمان فيالتاريخ القديم:
لقد وجدت اقدم شجرة للرمان مرسومة علىجدران مقابر تل العمارنة في عهد اخناتون، ويقال ان الفروع تحوتمس احضر معه الرمانالى مصر من آسيا. وكان الفراعنة يصنعون من الرمان مشروباً يسمى"شدو" والرمان يعتبر من اقدم اشجار الفاكهة في مصر، وقد جاء ضمنالعديد من الوصفات الفرعونية العلاجية، كما اكد المؤرخ اليوناني القديم (هيرودوت)ان الرمان كان يزرع في حدائق الملوك في مصر القديمة.

وقد عرف الطبيب الاغريقي دسقورديس فيالقرن الميلادي الاول قدرة الرمان على طرد الديدان. وقد عرف قدر الرمان عندما عالجعشاب هندي رجل انجليزي مصاب بالدودة الشريطية ونجح في علاجه، وجاء في بردية ايبرزالطبية كوصفة علاجية استخدمت فيها القشور والجذور لعمل مستحلب يشرب لطرد الديدانالمعوية. كما جاء في وصفة أخرى لقتل الدودة الوحيدة المعروفة بثعبان البطن. حيثيؤخذ قشر جذور الرمان وينقع في الماء ثم يعصر ويشرب السائل مرة واحدة، كما استعملالفراعنة قشر الرمان ايضاً مخلوطاً مع الزنجبيل لمنع حالات القئ، وعالجوا به كذلكحالات الجرب والقروح والجروح وبعض الامراض الجلدية الأخرى على هيئة لبخات.

اما العرب فقد عرفوا الرمان قديماًوذكروه في آثارهم المكتوبة وورد ذكره في سورة الرحمن في القرآن الكريم "فيهافاكهة ونخل ورمان"، وروي عن الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه انه قال:اذا اكلتم الرمانة فكلوها بشحمها فإنه دباغ للمعدة. ومن حبة منها تقوم في جوف رجلالا أثارت قلبه واخرست شيطان الوسوسة اربعين يوماً.

وتبارى الشعراء العرب في وصف الرمانمنهم ابوهلال العسكري القائل:
حكى الرمان أول ماتبدى *** حقاق زبرجديحشون دراً
فجاء الصيف يحشوه عقيقاً *** ويكسوهمرور القيض تبراً
ويحكى في الغصون ثدي حور *** شققنغلائلاً عنهن خضراً

وأبدع آخر في وصيف رمانة مشقوقةيتساقط حبها فقال:
كتمت هوى قد لج في اشجانها *** وحشتحشاها من لظى نيرانها
فشققت من حبها عن حبها *** وجداً وقدابدت حفا كتمانها
رمانة ترمي بها ايدي النوى *** من بعدما رمت على اغصانها
فاعجب، وقد بكت الدموع عقائه *** لامن مآقيها، ولا اجفانها

أنواعه: والرمان منه الحلو ومنه الحامض ومنهالمر ولكل من هذه الانواع فوائده الطبية والغذائية.
أنواع شجر الرمان : الرمان فاكهة صيفية من الفصيلةالآسية أشجار الرمان في المملكة على نوعين: نوع يزرع لثمار الفاكهة،ونوع آخر للزينة والأزهار، ويسمى «نانا». وزهرة رمان الفاكهة زهرة حمراء رائعةالجمال، تسمى «جُلنار»، وأشجار رمان الفاكهة تعمر إلى ما يقارب 50 سنة، ويمكن للشجرةأن تعطي محصولاً بعد زراعتها بثلاث سنوات. ولكن أقصى محصول لها يكون بعد 8 سنوات. تنضج ثمار الرمان في بدايةشهر أغسطس «برج الأسد» وتستمر حتى نهاية شهر سبتمبر «برج السنبلة». ومن أنواعارمان: الطائفي المستدير الذي تزن ثمرته قرابة النصف كيلو جرام،وهي ذات لون أصفر فاتح وحبوب قرمزية درية كبيرة، ومنه البلدي ذو الحموضة المرتفعةوهو أقل جودة من الطائفي، ومنه الشامي ذو الثمار الحمراء والبذور الوردية الفاتحة،ومنه الحامض وخد الجميل والمدني. ولأهل مصر رمانهم الذي منه المليسي والسكريوالمنفلوطي والبناتي. أما في العراق فهناك السليمي ومسابق وقس عليها، فلكل أرضرمانها.

وقد تحدث اطباء العرب عن الرمان فقال داوود الانطاكي: "الرمان كله جلاء، مقطع، يغسلالرطوبات وخمل المعدة، ويفتح السدد ويزيل اليرقان والطحال ويحمر الالوان مجرب،فإنه اذا غلظ في الشمس أو بالطبخ في النحاس، واكتحل به، أحد البصر، ونفع من الدمعةوالجرب والظفر.والنوع الحامض يزيل السعال المزمن وخشونة الحلق واوجاع الصدر، كمايقمع الصفراء ويقطع العطش واللهيب والحرارة،واذا مرس بشحمه وشرب بالعسل او السكراسهل اسهالاً رديئاً، واذا طبخ قشره مع العفص حتى ينعقد قطع الاسهال المزمن والدمشرباً. واذا طلي على الجروح والقروح ألحمها.

جذور الرمان اذا شرب مطبوخاً، اسهلواخرج الديدان، واذا اكل من بذره قبل نضجه على الريق منع من الرق والدمامل سنةكاملة.

اما ابن سينا فيقول في قانونه :"الحامض يقبعالصفراء ويمنع سيلان الفضول الى الاحشاء، حب الرمان مع العسل طلاء للدامس، حبالرمان مع العسل طلاء للقروح الخبيثة الخشنة واقماعه للجراحات، والجلنار يلزقالجراحات بحرارتها، والحلو من الرمان ملين. حب الرمان بالعسل ينفع من وجع الاذنوهو طلاء لباطن الانف، واذا طبخت الرمانة الحلوة ثم دقت كما هي وضمد به الاذن نفعمن ورمها، تنفع عصارة الرمان الحامض من ظفرة العين، الحامض اكثر ادراراً للبول منالحلو، وكلاهما يدر وحب الرمان مع العسل ينفع من قروح المعدة، الرمان المر ينفع منالحميات والالتهابات".

اما ابن البيطار فيقول: "حب الرمان ممزوجاً معالعسل طلاء ينفع الدامس والام الاذن وشرابه من التهاب المعدة والحميات،ازهار الرمان تشد اللثة وتلزق الجراحات، يتمضمض بطبيخ الازهار فيقطع نزيفاللثة الدامية والاسنان المتحركة، عصير الرمان اذا طبخ في اناء نحاسي الى ان يثخن واكتحلبه اذهب حكة العين وزاد في حدة البصر، اذا طبخ قشر الرمان وجلس فيه النساء نفعهممن النزف".

اما ابو بكر الرازي فيقول :"يستخدم ماء الرمان فيحالات الحمى وقروح الرئة".

اما الطب الحديث فيقول:
الرمان مقو للقلب قابض وطارد للدودةالشريطية يعالج الزحار والدسنتاريا وخاصة اذا قشرت ثمرة الرمانة ثم اخذت البذوربما في ذلك شحم الرمانة وعصرت ثم شربت فإن ذلك علاج للدسنتاريا والزحار وهو منالعلاجات المقننة.
يكافح الرمان الوهن العصبي ويكافحالاورام في الاغشية المخاطية. يعتبر الرمان من الفواكه المطهرة للدم ومنظف لمجاريالتنفس ويشفي عسر الهضم وأكله عادة مع الاكلات الدسمة يهضمها بشكل لا مثيل له.
تستعمل قشور ثمار الرمان التي تحتويعلى كمية كبيرة من المواد العفصية التي لها صفة القبض كعلاج لالتهابات الحلق اوتورمه وكذلك للدسنتاريا والامبيبا. وفي الصين يستعمل الرمان كعلاج للاسهال المزمنوكذلك الدسنتاريا وضد البراز الذي يصاحبه نزف دموي.
كما وجد أن عصير الرمان يشفي بعضانواع الصداع وامراض العيون وبالاخص ضعف النظر.
لقد وجد ايضاً ان مغلي ازهار الرمانمفيدة جداً لعلاج امراض اللثة وخلخلة الاسنان.

وهناك استعمالات داخلية واخرى خارجيةللرمان وهي:

الاستعمالات الداخلية:
- لعلاج حالات ا لحمى الشديدةوالاسهال المزمن والدسنتاريا الامبيبة والصداع وضعف البصر يستخدم عصير الرمانبمعدل كوبين يومياً.
-لطرد الديدان المعوية وبالاخص الدودةالشريطية وعلاج البواسير يستخدم منقوع قشر جذور الرمان بمعدل ملعقة صغيرة مع ملءكوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاث الى اربع مرات فياليوم.
- لمتاعب الانف ولتنشيط الاعصابوحالات الارهاق يؤخذ قطرات من ماء الرمان وتمزج مع ملعقة عسل ثم توضع في الانففتشفى بإذن الله متاعب الانف كما ان شرب عصير الرمان مع العسل يفيد الاعصابوالارهاق.
- عصير الرمان الممزوج مع قليل منالماء ومع قليل من العسل يعالج حالات الامساك والمواضبة على هذه الوصفة تنقى الدموتقاوم عسر الهضم.

الاستعمالات الخارجية:
- لعلاج اللثة والتهابها وتقرحاتهايستخدم مغلي ازهار الرمان لغرغرة ومضمضة ثلاث مرات في اليوم.
- لعلاج رشح الانف وحالات البرد يقطرمنقوع الرمان في الانف بمعدل ثلاث نقط ثلاث مرات في اليوم.
- لزيادة تثبيت لون الشعر يضاف مغليقشور الرمان الى الحنا بغرض تثبيت اللون وازدهار عملية التلوين.
- دخان خشب الرمان تطرد الهوام.
- يستعمل قشر ثمار الرمان في دباغةالجلود وفي تثبيت ألوان الصباغ.
هل هناك اضرار جانبية للرمان؟
- لا يوجد اضرار جانبية للرمان اذا استخدم حسب الجرعات المعطاةويجب عدم زيادة جرعة قشور الساق او الجذر لأن الجرعات العالية فيها سامة.
نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 20 شعبان 1425العدد 13254 السنة40

يقول ابن القيم: أن حلو الرمّان جيدللمعدة ومقوّ لها بما فيه من قبض لطيف، نافع للحلق والصدر والرئة، جيد للسعال،وماؤه ملين للبطن يغذو البدن غذاء يسيراً، يعين على الباه ولا يصلح للمحمومين.وحامضه قابض لطيف ينفع المعدة الملتهبة ويدر البول ويسكن الصفراء ويقطع الإسهالويمنع القيء ويقوي الأعضاء. وأما الرمّان المزّ فمتوسط طبعاً وفعلاً بين النوعينوهذا أميل إلى لطافة الحامض قليلاً.و قال الرازي: أن الرمان الحلو ينفخ قليلاً حتىأنه ينعظ والحامض يذهب شهوة الباه، الحلو يعطش والحامض يطفئ ثائرة الصفراء ويقطعالقيء، وجميع الرمّان ينفع من الخفقان.

قشر الرمان : تحتوي القشرة الخارجية لثمرالرمّان على حمض العفص
Tannic Acide وهي مادة قابضةلذا يستعمل مسحوق القشور المجففة كمضاد جيّد للإسهال والزحار، وكمرقئ للنزوفالهضمية. كما يستعمل مغلي القشور لهذا الغرض ويفيد كطارد للديدان وخاصة الدودةالوحيدة لاحتوائه على مادة البلليترين Peletierine. ويستفاد منخواص القشور في تثبيت الألوان فتستخدم في دباغة الجلود وفي التخضيب بالحنّاء.

قشور ثمار الرمان الطازج أو المجفف وعسل النحلالنقي: قشور ثمرة الرمان تحتوي عليمواد عفصية (Tannins) بنسبة 20 25%وهو عبارة عن Gall tannins والذي يشمل Granatine, Punicalagin, Punicalin. وقد وجد أناستخدام مسحوق قشر الثمرة إذا مزجت مع العسل النقي يعطي نتائج ايجابية ضد قرحةالمعدة ويجب ملاحظة عدم استخدام مسحوق الثمار لوحده بل يجب مزجه مع العسل النقيوقد جربت هذه الوصفة على عدد كبير من المرضى وأعطت نتائج جيدة، تستخدم كمياتمتساوية من مسحوق ثمار الرمان الجافة أو مفروم ثمار الرمان الطازجة وعسل النحلالنقي ويؤخذ من هذا المزيج ملعقة صغير على جرعات بمعدل ثلاث مرات في اليوم وتؤخذقبل الوجبة الغذائية بحوالي ربع ساعة ملعقة كبيرة. ملاحظة هامة يجب عدم الاستمرارفي تناول هذا العلاج بعد الشفاء كما يجب عدم زيادة الجرعات عن الجرعات المحددةوعدم استخدام المسحوق بدون عسل.
عصير الرمان : عصير الرمان يقي من أمراضالقلب
: بعد أنكشف عدد من الأبحاث دور المواد المسماة «فليفينويدات» على الجسم، وأنها تعملكمضادات أكسدة قوية داخل الجسم، بدأ البحث عن هذه المواد في المواد الغذائية،وكانت سلسلة من الأبحاث التي تؤكد وجودها في عدد من النباتات والأزهار، ووجد أنالرمان زاخر بمركبات منع الأكسدة هذه، حيث وجد أنها فعالة بصورة جيدة لمنع أكسدةدهون البلازما «التي يعتقد أنها من أسباب تصلب الشرايين» نشرت الدراسة دوريةالتغذية الإكلينيكية وتمت الدراسة على أشخاص أصحاء وعلى حيوانات التجارب، حيث تمإعطاء الأصحاء عصير الرمان لمدة أسبوعين والحيوانات 14 أسبوعاً. وذلك بهدف معرفةتأثير عصير الرمان على أكسدة البروتينات الشحمية وتكدسها، وتصلب الشرايين عندالأصحاء أو حيوانات مصابة بتصلب الشرايين.

وجدت النتائج أن عصير الرمان يعمل على التقليل من تكدسالبروتينات الشحمية الضارة بالجسم وأكسدتها عند المتبرعين الأصحاء. كما أنه يؤديإلى تقليل حجم مشكلة تصلب الشرايين في فئران التجارب، وخلصت الدراسة بنتيجة مفادهاأن لعصير الرمان مفعولاً قوياً كمضاد لتصلب الشرايين عند الأشخاص الأصحاء، وكذاعند الحيوانات المصابة بتصلب الشرايين. وهذا المفعول يرجع بصورة أساسية لوجودمضادات الأكسدة في الرمان.
و لعصير الرمان الحامض خواص هاضمة ممتازة لارتفاع نسبة الحموضالعضوية فيه وخاصة بالنسبة لهضم الدسم، وهذا يساعد أيضاً على الوقاية من النقرسومنع تشكل الحصى الكلوية. لذا يستعمل بإضافته إلى المآكل الغليظة فيساعده علىهضمها وعلى تخليص الأمعاء منها. وتعتبر ثمرته من المواد المنعشة وز المقوية للقلبوالأعصاب حيث تفيد المصابين بالوهن العصبي، كما أن لها خواصّ هاضمة. وإذا قطرالعصير في الأنف لوحده أو ممزوجاً مع العسل فإنه يكافح أورام الأغشية المخاطيةلكونه مقبضاً للأوعية الدموية كما يعين بذلك على تنظيف مجاري التنفس ويفتحها عندالمصابين بالزكام والرشح، كما يشفي عسر الهضم.

و يصنع من العصير نوع من الدبس _ دبس رمان _ وهو خير الحموض المحفوظة التي تضافإلى الطعام ويستعمل طبياً لمعالجة أمراض الفم واللثة.


حفظ الرمان : ورغم أن الرمان فاكهة صيفية إلا أنه من الفواكه التي يسهلحفظها لعدة أشهر، إذ يمكن حفظه لمدة 6 أشهر، وذلك بتجفيف القشرة الخارجية شمسياًوحفظه بعد جفافها في الجو العادي.
ويمكن حفظه أيضاً لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر دونتجفيف القشرة، وذلك في الثلاجة، ويتم ذلك بلف كل ثمرة بأوراق شفافة على حدة ووضعالثمار الملفوفة في كرتون في الثلاجة. وتمتاز الثمار المخزنة بارتفاع محتواها منالسكر وقلة حموضتها ولين بذورها. نشر في مجلة عالم الغذاء عدد (3) بتاريخ "سبتمبر 1998م -جمادى الأولى1419هـ "

ولعلاج حموضة المعده :
قشر الرمان ( يجمع قشر الرمان ويجفف ومن ثم يطحن ناعم ثم يمكنكتناوله بطريقتين تختار اي منهما :-
الطريقه الاولى :- غلي كوب من الماء في ابريق واضافة ملعقهصغيره من مسحوق قشر الرمان اليها ... ومن ثم يشرب كالشاهي الا انه سيكون شديدالمروره .
الطريقه الثانيه هي :- اضافة ملعقه من مسحوق قشر الرمان الىعلبة زبادي طازجه تخلط ومن ثم يتم تناولها ... هذا اذا ماتتحمل مرورة الطريقهالاولى . وهذه الطريقه مجربه وتعتبر دواء ناجح لحموضة المعده والحرقان فيالحالات العاديه وليست المزمنه او الحالات المتأخره والتي ينصح فيها باستشارةالطبيب والكشف الطبي السليم ...
مع ملاحظة الاخذ بعين الاعتبار البعد عن :-
1/ الماكولات الساخنه والبهارات الحاره .
2/ كثرة الاكل بحيث لايعطي للمعده الفرصه في الهضم .
3/ الانفعالات النفسيه والضغوط العصبيه .

أكدت دراسة علمية حديثة أن ثمار الرمان تعالج 11 مرضاً وتوفراحتياجات الجسم الأساسية من العناصر الغذائية. وقالت الدراسة أن بذور الرمان ذاتالغلاف العصيري البلوري والتي تستخدم في سلطة الفواكه تقضي على البكتريا المسببةللإسهال، كما تقوي القلب والمعدة وتدر البول وتطهر الدم وتذيب حصوات الكلى وتلطفالحرارة المرتفعة بالجسم وتشفي عسر الهضم وتقلل آلام النقرس، كما أن مسحوق أزهارهايستخدم شراباً أيضاً ضد الإسهال. وبينت بعد الدراسات السابقة أنه يمكن استخدامالرمان لمعالجة الزحار (الديزنتاريا) ومعالجة الوهن العصبي وبعض أنواع الأورامالتي تصيب الأغشية المخاطية، خاصة إذا استخدم مع العسل. وقال إن تناول الرمان معالأغذية الدسمة تساعد على هضمها بشكل جيد.
avatar
خالد براهمه
Admin

عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 13/09/2010
العمر : 61

http://doctor-khalid.almountadaalarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى